عاجل

طلبت الولايات المتحدة رسميا من الإكوادور ألا تمنح حق اللجوء لإدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية، وذلك خلال محادثة هاتفية “ودية” جرت الجمعة بين نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الإكوادور رافائيل كوريا.وقال كوريا في مؤتمر صحافي عقده أمس في العاصمة كيتو إن بايدن اتصل به ليطلب منه رفض طلب اللجوء، الذي تقدم به المستشار السابق في الإستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن، الذي تلاحقه واشنطن بتهمة التجسس.وأضاف كوريا، أنه تعهد باحترام رأي واشنطن أثناء تقييم طلب اللجوء الذى قدمه سنودن.
وأوضح رئيس الإكوادور، أنه عندما يصل (سنودن) إلى الأراضي الإكوادورية وإذا وصل … بالطبع فإن الآراء الأولى التى سيلتمسها ستكون آراء الولايات المتحدة.
وتقول الإكوادور، إنها لا يمكنها البت فى طلب سنودن ما لم يصل إلى الإكوادور أو إحدى سفاراتها فى الخارج.ومن المعتقد أن سنودن المطلوب فى الولايات المتحدة بتهمة تسريب تفاصيل عن برنامج أمريكي سري لمراقبة الاتصالات مازال فى مطار موسكو الدولي، بعد أن غادر هونج كونج الأسبوع الماضي.يذكر أن حكومة كوريا على خلاف منذ سنوات مع واشنطن بشأن قضايا تتراوح من الحرب على المخدرات، إلى نزاع بيئي قائم منذ وقت طويل.