عاجل

عاجل

تعديل قانون الإجهاض في اسبانيا: ضرورات النساء ومنطق الجمعيات

تقرأ الآن:

تعديل قانون الإجهاض في اسبانيا: ضرورات النساء ومنطق الجمعيات

حجم النص Aa Aa

اليوم في النشرة الإضافية نعالج قانون الإجهاض في أسبانيا. قانون عام 2010 تم الاستئناف به أمام المحكمة، وقد قدم هذا الإستئناف حزب الشعب. وزير العدل أعلن نيته العودة إلى قانون، قد لا يشمل حالة تشوه الجنين. سنتحدث مع الدكتور بيريز بيدريغوزا، متخصص في تشخيص الجنين قبل الولادة، قبل ذلك لنتابع تقرير كارلوس مارلاسكا:

خلال شهر تموز القانون الذي ينظم الإجهاض في إسبانيا يحتفل بعامه الثالث. التقينا كارولينا من مدريد. محامية وأم لفتاة من 14 شهرا وحامل بأسبوعها العشرين. فهي من فئة النساء الاسبان اللاتي يحق لهن اللجوء إلى الإجهاض في إسبانيا بعد الأسبوع الــ 14 من الحمل.
كارولينا تروي قصتها قائلةً:
“كنت حاملا، في الأسبوع الثاني عشر، صورة الأشعة، أظهرت وجود خلل في مثانة الجنين. على مدى 5 أسابيع، حالة جنيني ساءت: تأثرت الكلى، ثم الرئتين، وبعد ذلك لم يعد لدي السائل الذي يحيط بالجنين وبالتالي بات من الصعب القيام بالتقدير. كنت على أمل بأن كل شيء سيسير بشكل إيجابي وبأن مشكلة المثانة ستزول. لذلك انتظرت حتى اللحظة الأخيرة. اتخذت قرار الاجهاض في الأسبوع الــ 16. إذا كان القانون لا يسمح لي بذلك لكان علي أن أتخذ القرار في وقت سابق. من حق النساء امتلاك الوقت الكافي حتى يتمكن من اتخاذ القرار الحاسم في هذه المسألة.”

قرار كارولين كان صعباً لكنها تؤكد بأن القانون كان جيداً، وهي ترفض المقترح الذي يقضي بتعديل القانون الحالي. ومع ذلك، هذا القانون تحاربه هذه الجمعية التي تدافع عن حقوق المعوقين. رئيسها، يعتبر أن المشكلة ليست مع الاجهاض، وإنما مع الحق بالحياة، ويرتكز في وجة نظرة على المقولة التالية: “قانون 2010 يمدد فترة الحق بالإجهاض من 14 أسبوعا إلى 22 أسبوعا في حالة واحدة، وهي حين يكون الجنين معوقاً، القانون لا يستخدم كلمة معوق، وإنما هذا ما يعنيه. وهذا يشكل عدم المساواة في المعاملة بسبب الاعاقة، ونحن ندين هذا الأمر.

بياتريس بيراس. يورونيوز
معنا من مدريد، خافيير بيريز بيدريغوزا، أخصائي أمراض النساء والأطفال ومدير وحدة الأشعة في مستشفى سانيتاس لاموراليخا.
كطبيب أنت تواجه بشكل يومي واقعاً: النساء الحوامل اللاتي يأتين ليسألنك عن تشوه خطير لدى الجنين. متى يمكن تحديد عدم امكانية بقاء الجنين على قيد الحياة خارج الرحم، وماذا تفعل في هكذا حالة؟

خافيير بيريز، طبيب:
هذا ممكن، على الرغم من أنه الأمر ليس بهذا الوضوح والسهولة، من أن نقوم بتشخيص تشوهات وتقديرات بأن الجنين غير قادر على البقاء على قيد الحياة. نعم اليوم يمكننا التعامل مع هكذا أمر بدرجة كبيرة من التأكيد.

يورونيوز:
التشريعات المعمول بها حاليا في إسبانيا، أي قانون الانقطاع الطوعي عن الحمل الذي أقره ثاباتيرو عام 2010، هل هي قوانين تؤمن الصفاء للمرأة، في حالات التشوهات أم أن القانون متراخٍ؟

خافيير بيريز، طبيب:
برأيي وأعتقد أن العديد من الخبراء يشاركوني ذلك، وقد أعربنا عن رأينا عدة مرات، لا نعتقد أن القانون متساهل، وانما يعالج حالات معينة. ما أضافه القانون هو القدرة، في حالة وجود تشوهات، على وقف الحمل بعد الأسبوع الــ 22، ولكن في حالتين محددتين. بعد القيام بتشخيص عدم قابلية الحياة بسبب تشوهات الجنين ، عادة ما يظهر الأمر بشكل جلي. والتشخيص عادة يرتبط بأسباب تتعلق مثلاً بتاريخ المرض. وفي حالات من الأمراض الخطيرة للغاية وغير القابلة للشفاء، في هذه الحالات تقوم لجنة طبية بتقرير مثل هذه الحالات الصعبة.

يورونيوز:
يسمح القانون الحالي إذن بالقيام بالاجهاض بعد الأسبوع الثاني والعشرين في بعض حالات التشوهات. كيف ومن يقرر؟

خافيير بيريز، طبيب:
ثلاثة أخصائيون: طبيب أجنة، طبيب أطفال وطبيب حديثي الولادة يتم تعيينهم من المحافظة. يقرروا كل حالة على حدة بعد ان تعرض عليهم جميع الحالات. وبدقة علمية عالية، يتم الأخذ بعين الاعتبار جميع العوامل، بدءاً بالوالدين وانتهاءً بالجنين، الذين لم يتكون بعد.

يورونيوز:
وزير العدل الإسباني، ألبرتو رويز غالاردون، قال انه سيعمل على إزالة المادة المتعلقة بحدوث تشوهات قبل أن يشير بأنه سيبقي على بعض الحالات. هل هذا الإصلاح ممكن من وجهة نظر علمية؟

خافيير بيريز، طبيب:
ممكن لكنه معقد للغاية، لأننا في الطب نتحدث دائما عن مرضى لا عن أمراض. في كثير من الأحيان ليست هناك من حالتين متشابعتين، هذا هو الواقع في طب الأمومة والجنين. في كثير من الحالات يتطور جنين مصاب بتشوه قلبي بطريقة مختلفة جدا عن جنين آخر بنفس التشوهات، وأحيانا هناك تشابك لكثير من التشوهات. من المعقد للغاية تدوين قانون لهذا الأمر، لأنه هناك حالات لم يتم التطرق لها.

يورونيوز:
هل تتذكر حالة معينة، دون تسمية الشخص، تتطابق مع القانون الحالي، ولم يكن من الممكن حلها في إطار القوانين التي كانت من قبل في اسبانيا؟

خافيير بيريز، طبيب:
نعم، هناك حالات بعينها. مكننا القانون الجديد من إقناع الآباء والأمهات، وحين أتحدث عن عملية اقناع، للتأكيد على أننا قمنا باعادة تقييم لوضع الجنين مرة أخرى بعد بضعة أسابيع. وسمح هذا التقييم الجديد لنا بأن نرى وضع التشوهات إن كانت على حالها أو ازدادت سوءاً، او أنها اختفت. بالتالي فإن القانون مكنها من الاستمرار في الحمل. وهناك أطفال يولدون بفضل إمكانية الانتظار لأكثر من 22 أسبوعاً قبل اتخاذ قرار متسرع في بعض الأحيان.