عاجل

حكومة المجر: الهجوم خير وسيلة للدفاع

تقرأ الآن:

حكومة المجر: الهجوم خير وسيلة للدفاع

حجم النص Aa Aa

رئيس الوزراء المجري فكتور اوربان دافع عن ديمقراطية حكومته في وجه منتقديها على اجراء تعديلات دستورية قلصت سلطات القضاء. جاء هذا خلال جلسة عامة للبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ. الجلسة شهدت انتقادا حادا آخر، حمله تقرير أعده البرلماني الاوروبي روي تافاريس، مطالبا بمعاقبة المجر عبر سحب حق التصويت منها داخل الاتحاد الاوروبي.
تافاريس قال في سياق انتقاداته ان القضية “ليست فقط أن التعديلات الدستورية غير طبيعية، بل الاتجاه العام يميل لتجميع السلطة بيد الغالبية والحكومة”.

حظي كلام النائب بالتصفيق، لكنه تأييد لم يمنع رئيس حكومة المجر عن الرد بالهجوم. الرجل اتهم منتقديه، كالعادة، بازدواجية المعايير تجاه دول الاتحاد الاوروبي في شرق اوروبا. وقال اوربان بلهجة حاولت اظهار الثقة والصرامة :“هذا التقرير ظالم جدا للمجر وشعبها. إنه يطبق المعايير المزدوجة علنا، وهو يقلل من شأن العمل الكبير الذي قام به المجريون لتحديث بلدهم”.

يحظى اوربان بمساندة كتلة اليمين المحافظ في البرلمان الاوروبي، المتمثل بحزب الشعب، وهي وحدها لن تمنع تبني التقرير عندما سيتم التصويت عليه غدا.
ورغم أنه ليس من المرجح أن يترتب على تبني التقرير عواقب مالية أو قانونية، لكنه يبقى فصلا جديدا يغذي المواجهة المفتوحة بين حكومة المجر والمفوضية الاوروبية.