عاجل

من المقرر أن يجتمع الرئيس البرتغالي أنيبال كافاكو سيلفا برئيس الوزراء بيدرو باسوس كويلو غدا الخميس، لبحث أزمة سياسية تهدد بالإطاحة بحكومته، وذلك حسبما أعلن مكتب الرئاسة البرتغالية.
كما سيلتقي كافاكو سيلفا، الذي يتعرض لضغوط متزايدة لحل البرلمان و الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة بممثلي الأحزاب السياسية.وتطالب المعارضة البرتغالية والنقابات بأن تقدم الحكومة استقالتها وإجراء
انتخابات تشريعية مبكرة، وذلك بعد استقالة وزيري المالية والخارجية.فغداة استقالة وزير المالية فكتورغاسبار الإثنين، قدم وزير الخارجية باولو بورتاس استقالته الثلاثاء. لكن رئيس الوزراء رفض استقالة بورتاس الرجل الثاني في الهيئة التنفيذية وزعيم حزب محافظ صغير متحالف مع الحزب الاجتماعي الديمقراطي، الذي يقوده كويلو في الائتلاف الحاكم من اليمين الوسط منذ عام 2011.رئيس الوزراء البرتغالي أكد أنه سيحاول تجاوز الأزمة حفاظا على الاستقرار السياسي للبلاد. لكن المحللين شككوا في أن يتمكن الحزبان من الاتفاق مجددا خصوصا وأن وزيري الزراعة والأمن الاجتماعي من حزب بورتاس سيستقيلان بدورهما.