عاجل

تقرأ الآن:

الفتاة الأوكرانية المغتصبة أصبحت تحت حماية الأمن


أوكرانيا

الفتاة الأوكرانية المغتصبة أصبحت تحت حماية الأمن

إيرينا كراشكوفا, تسعة وعشرون عاماً كانت قد تعرضت للاغتصاب والضرب, من قبل شرطيين اتهمتهما بالتواطؤ مع سائق تكسي لاقتيادها إلى غابة واغتصابها. السلطات وضعت المرأة المغتصبة التي مازالت في المشفى, تحت حمايتها.مواطنون غاضبون هاجموا مقراً للشرطة احتجاجاُ على عدم اعتقال أحد المتهمين.عن حالة كراشكوفا يقول أخوها: “إنها تمشي بصعوبة. وقد قدمت دلائل, وأعطتها للصحفيين أيضاَ, من المؤكد أنها ليست بحال جيدة, لكن نأمل أن تكون أفضل غداً”.
قضية إيرينا كراشكوفا لم تعد قضية شخصية فالكثير من المواطنين وتحديداً النساء الأوكرانيات يدعمونها.تقول إمرأة: “لم يعد يمكن للناس السكوت عن إساءاتهم لإستخدام السلطة, نحن نملك أدلة من الضحية, وهي تقول أن رجل الشرطة المدعو دريزهاك من بدأ باغتصابها. الناس يريدون الوقوف إلى جانبها.الحادث ليس الأول في جنوب أوكرانيا في العام الماضي تعرضت فتاة في التاسعة عشرة من العمر للاغتصاب والقتل حرقاً. الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش يتابع شخصياً التحقيق, خصوصاً أن الاحتجاجات على الجريمة وصلت العاصمة كييف.