عاجل

أجواء مشحونة في مصر إثر عزل الرئيس

تقرأ الآن:

أجواء مشحونة في مصر إثر عزل الرئيس

حجم النص Aa Aa

أجواء احتفالية عمت صفوف المتظاهرين المعارضين للرئيس المصري محمد مرسي في القاهرة، بعد أيام من الاحتجاجات، عزل إثرها الجيش الرئيس محمد مرسي، وانقسم فيها الشارع المصري بين معارض ومؤيد، فيما أعلن عن مقتل سبعة أشخاص من مؤيدي الرئيس خلال مواجهات مع عناصر الأمن في مرسى مطروح والاسكندرية بعيد الاعلان العسكري. وتقول فتاة من المحتجين:
“هذا أسعد يوم في حياتي لأن محمد مرسي الخائن غادر الساحة. لقد نسيت أصلا من يحكمني، لأنه لم ينجز لي ولا لغيري شيئا يذكر”. من جانبه يقول موفد يورونيوز إلى القاهرة محمد شيخ ابراهيم:
“تدخل الجيش حسم الخلاف السياسي الذي عانت منه مصر منذ تولي مرسي الرئاسة، تدخل حقق رغبات المتظاهرين هنا، لكنه يذكر في الطرف المقابل بأنه انقلاب عسكري ناعم، قد يدخل البلاد مرة ثالثة في مرحلة الصراع”.
وكما احتشد المعارضون في ميدان التحرير، تجمع مؤيدوا الرئيس المصري محمد مرسي في ساحة رابعة العدوية في القاهرة، الذي حاصرته قوات الجيش، وهتفوا بشعارات ضد الحكم العسكري، ويقول أحد المحتجين:
“الشرعية هي في صف الرئيس مرسي، وسنموت فداء له، فقد جاء عن طريق صناديق الاقتراع ولا يتنحى إلا عن طريقها. لا ينبغي أن يتنحى بالقوة إذ جاءت به الانتخابات، وإلا لماذا تصلح الانتخابات والديمقراطية التي ينادي بها العالم؟”.
وبحسب مسؤولين في جماعة الاخوان المسلمين فإن الرئيس المعزول وفريقه الرئاسي وضعوا في البداية تحت الاقامة الجبرية في نادي الحرس الجمهوري، ثم نقل مرسي بمفرده إلى وزارة الدفاع.
كذلك ذكرت صحيفة الأهرام أن قوات الأمن أمرت باعتقال ثلاثمائة عضو في تنظيم الاخوان، وقد تم بالفعل اعتقال رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، ونائب المرشد العام للاخوان المسلمين رشاد البيومي، بحسب مصدر أمني.