عاجل

بورصة مصر أغلقت تداولاتها المالية هذا الخميس على ارتفاع بلغ سبعة فاصلة اثنين وثلاثين بالمئة، بعد تفاؤل المستثمرين بحصول انفراج في الوضع السياسي إثر إطاحة الجيش برئاسة محمد مرسي للجمهورية. الإرتفاع مكن الأسهم من التعويض عن خسائرها الأربعاء. المتداول في الأسهم أمير يوسف قال: “أعتقد أن الأداء الإيجابي يعكس تفاؤل المصريين منذ الثلاثين من شهر حزيران/ يونيو الماضي، أعتقد أنه مع زيادة الإستقرار والحرية السياسية، ستشهد الأسهم المالية مزيدا من التحسن”. لكن بعض المحللين اعتبروا أن الأطاحة بمرسي قد تهز الثقة في الأسواق المالية المحلية وتصعب عملية حصول مصر على قروض ليس من صندوق النقد الدولي فحسب بل من قطر وتركيا أيضا.