عاجل

في أعقاب انتهاء المهلة الزمنية التي أعطيت للفرقاء المصريين بهدف الخروج من الأزمة السياسية، أقدم الجيش المصري على عزل رئيس الجمهورية محمد مرسي، وتكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور بادارة شؤون البلاد، إلى حين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.وجاء على لسان وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي قوله:
“يتم تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت، ويؤدي رئيس المحكمة الدستورية العليا اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة، ويتم إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، على أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية، ولحين انتخاب رئيس جديد”.وبعيد اعلان الجيش، بث على مواقع الشبكات الاجتماعية للانترنت شريط فيديو للرئيس المصري، كان سجله قبيل اعلان عزله، وأكد فيه تمسكه بالشرعية ويقول مرسي:
“الخيار الوحيد أمامي أنقله إليكم، وهو أنني هو الرئيس المنتخب لمصر، وعلى الجميع واجب احترام الدستور المصري، والقوانين المصرية نافذة إلى أن يعدل ما يحتاج التعديل، ولا بد من إجراء انتخابات برلمانية طبقا لهذا الدستور”.