عاجل

نيلسون مانديلا :علامة تجارية

تقرأ الآن:

نيلسون مانديلا :علامة تجارية

حجم النص Aa Aa

نحن في شارع “فيلاكازي” في سويتو ، حيث أصبح المنزل السابق لنيلسون مانديلا قبلة يأتيها الناس من جميع أنحاء العالم
و على أطراف الشارع ، يوجد الكثير باعة الأشياء التذكارية تحمل صورا للزعيم مانديلا الذي حارب التمييز العنصري إنها تجارة رائجة هذه الأيام

نيلي متيتوا ، تاجرة في الشارع تقول
إنهم يشترون كل ما يتعلق بمانديلا ، الأمر إيجابي لأن الجميع يبكي على مانديلا. لأن مانديلا كان و لا يزال رمزنا

و بغض النظر عن عملية الترويج لهذه الأشياء أهي رسمية أو غير رسمية ، فقد تم إنشاء علامات تجارية من طرف عائلة مانديلا مثل بيت مانديلا للنبيذ و الطريق الطويل للحرية و رقم 46664 للملابس و التي ترمز لغرفة مانديلا في السجن

صحيح أن الأمر ينعش الاقتصاد ، و لكن المكاسب هي أكبر حسب هذا المحلل الإقتصادي

مايك شوسلر محلل إقتصادي يقول
أعتقد و على المدى البعيد، أن القيمة الكبرى التي جاء بها مانديلا إلى جنوب أفريقيا هي أبعد من مجرد أرباح آنية. إنها صورة مانديلا التي اقترنت بالسلام ، فكوننا ننعم بالسلام ساهم في النجاح الاقتصادي لبلادنا

و رغم كل هذا فإن إرث مانديلا المادي و المعنوي قد طغت عليه الخلافات العائلية حول الميراث

تسويق ضحكة مانديلا في أشكال مختلفة يخلده حتما في الذاكرة ، و لكن خلف هذه الصورة التجارية هناك صراع على الميراث أصبح يخرج أكثر فأكثر إلى الواجهة ، و هذا ما أثار ردود فعل منددة في جنوب أفريقيا و الكثير يخشى هنا أن تشوه رمزية مانديلا بعد ذهابه