عاجل

تقرأ الآن:

النظارات المتصلة تثير مخاوف عديدة


النظارات المتصلة تثير مخاوف عديدة

هل سنرتدي في يوم من الأيام نظارات متصلة بكل بساطة وكأننا نرتدي نظارات شمسية؟
نظارات تمكننا من التقاط صور فوتوغرافية والتحدث عبر الهاتف والإبحار عبر الإنترنت في الوقت ذاته؟

الآلاف من مطوري البرامج في الولايات المتحدة، يختبرون منذ أشهر نظارات غوغل الشهيرة التي قد يبدأ تسويقها بداية العام المقبل.

كثر الحديث عن هذه النظارات بين مرحب بها ومتخوف من آثارها السلبية.

هذا الباحث السويسري سيحدثنا أكثر عن النظارات العجيبة إذ يقول:” هذه نظارات متطورة وفيها مكونان رئيسيان،أحدها فيلم ثلاثي الأبعاد وهنا نرى جهازعرض مرتبط بأسلاك ثم فيما بعد بالويفي وبالحاسوب الذي سيبعث بالصورإلى الفيلم وينعكس ذلك في شبكية العين فما أراه هنا هو مجال الرؤية الحقيقي..الآن ارى أوليف تصارع القبطان.”

في هذا المختبر في لوزان، أصبحت تقنية الواقع المطور أمرا ملموسا.
الباحثون يسعون الآن الى مزيد تصغير مكونات النظارات وزيادة مجال رؤيتها.
بفضل نظارات جوجل، يمكنك مثلا قراءة رسائل قصيرة بأحرف صغيرة.

نظارات “بايدو” الصينية مشابهة لنظارات غوغل.
هذه الإطارات تحتوي على كاميرا تثير مخاوف كبيرة اليوم، إذ يمكنها تصوير أي شخص في أي وقت دون أن يتفطن لذلك، كما يمكن لعمالقة الإنترنت أن تعرف مكانك حيثما تنقلت.

تساؤلات عديدة تطرحها هذه النظارات في وقت تطال فيه الإنتقادات غوغل نظرا لتعاونه مع المخابرات الأمريكية.

وفي المملكة المتحدة دعت حركة
Stop The Cyborgs إلى منع بيع النظارات المتصلة، السياسيون قد يتحركون بدورهم لوضع قوانين خاصة باستخدام النظارات العجيبة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الرجل الآلي يستعد للتفوق على لاعب كرة قدم حقيقي عام 2050

الرجل الآلي يستعد للتفوق على لاعب كرة قدم حقيقي عام 2050