عاجل

تقرأ الآن:

حزب اليمين الفرنسي يخسر معركة قضائية امام مراجعي الحسابات الانتخابية


فرنسا

حزب اليمين الفرنسي يخسر معركة قضائية امام مراجعي الحسابات الانتخابية

الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يخسر معركة قضائية مع مراجعي الحسابات الانتخابية الذين أكدوا أن ميزانية حزب اليمين المحافظ كانت قد تخطت المبلغ المسموح به للإنفاق على الحملة الانتخابية للرئيس نيكولا ساركوزي عام 2012 ،و اصدر المجلس الدستوري قرارا يشير فيه الى انه لن يعوض الحزب بميلغ 11 مليون يورو ما يضع الحزب أمام ضائقة مالية كبرى.رئيس حزب المحافظين جان فرانسوا كوبيه يقول:” ادعو جميع الفرنسيين وحتى الذين لا يتشاركون معنا بنفس الافكار ووجهات النظر لمساعدتنا في هذه المحنة ،وذلك دعما للحزب وحفاظا على مستقبل اطفال فرنسا ادعوكم جميعا للمساعدة “
ساركوزي ألمح الى نيته بالترشح للانتخابات عام 2017 وكان قد أعلن استقالته من المجلس الدستوري ،يواجه حاليا سلسلة من الملفات القضائية العالقة والتي تشير الى تورطه وحزبه في قضايا فساد مالي.برونو لو رو عضو في الحزب الاشتراكي يقول :“علمنا في وقت سابق أن حزب اليمن المحافظ لديه حسابات مالية مزورة ، مؤخرا نسمع انه انفق أكثر من المبلغ المسموح به في حملته الانتخابية ، اليوم المجلس الدستوري وبعد التحقيقات يتوصل لنفس النتائج التي سمعنا عنها من قبل “.
تحقيقات كانت قد أجرتها السلطات الفرنسية اشارت الى تلقي حملة ساركوزي بصورة غير شرعية مبلغ 800 الف يورو الذي تم تحويله من سويسرا الى حسابات الحزب أو لحساب ساركوزي الشخصي.