عاجل

سؤال من داميان، باريس:” كيف تستطيع أوروبا مقاومة التقادم المخطط للسلع الاستهلاكية؟ “

ليديا توليمر، مستشارة قانونية في مركز المستهلك الأوروبي: “ليس للإتحاد الأوربي وسيلة محددة لمقاومة التقادم المخطط للسلع الاستهلاكية. حالياً ، هناك بعض الإجراءات التي تقوم بها الدول الأعضاء. الاتحاد الأوروبي بشكل غير مباشر، يعالج هذه القضية من خلال ثلاثة توجيهات: خاصة فيما يتعلق بالبطاريات وبالمراكمات. فالشركات المصنعة تطالب بتثبيت بطاريات قابلة للإزالة
في الهواتف النقالة، وفي الحواسيب المحمولة وفي كافة الأجهزة الإلكترونية بشكل عام.
هناك ايضاً التوجيه الأوروبي بشأن التصميم البيئي. على المصنعين ان يصمموا المنتجات الصديقة للبيئة، على سبيل المثال، لإعادة استخدامها.
أخيرا التوجيه بشأن النفايات، هناك تخطيط لتوفير التسلسل الهرمي لإدارة النفايات والذي يبدأ بالوقاية، وإعادة الاستخدام، والتدوير، واستعادة الطاقة، بما في ذلك الحرق، وأخيرا القضاء على النفايات.مركز المستهلك الأوروبي يعتقد بضرورة التحرك السريع لكي يصبح المستهلك مستهلكاً حقيقياً، أي أن يكون مسؤولاً ومطلعاً عن المنتجات التي يشتريها.
لهذا السبب المركز يعمل على إصدار التوصيات للمصنعين لإعطاء العمر الحقيقي لمنتجاتهم، أي، عدد دورات شحن البطارية أو عدد دورات آلة الغسيل، أو الحد الأقصى لحياة المركبة.
بالإضافة إلى معلومات عن إمكانية إعادة تصليح السلع وإمكانية إيجاد قطع الغيار والملحقات الأخرى. وأخيرا هناك تركيز على المزيد من إعادة تدوير الأجهزة القديمة.

لطرح سؤالكم، الرجاء النقر على الرابط ادناه.