عاجل

إنطلاق مهرجان ركض الثيران في مدينة بامبلونا الاسبانية

تقرأ الآن:

إنطلاق مهرجان ركض الثيران في مدينة بامبلونا الاسبانية

حجم النص Aa Aa

تأخر حفل إنطلاق فعاليات مهرجان القديس فيرمن في بامبلونا بشمال اسبانيا بثماني عشرة دقيقة بسبب إنفصاليي إقليم الباسك الذين شدّدوا على وضع علمهم على واجهة البلدية حيث يتمّ الإعلان عن إنطلاق الإحتفالات. هذا المهرجان يستمر تسعة أيام، وهو مخصص لقديس المدينة الراعي والشهير بركض الثيران. وملأ آلاف الاسبان والسياح الفرحين المتشحين بقمصان بيضاء وأوشحة حمراء الميدان الرئيسي المقابل لدار البلدية.

واجبرت الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها اسبانيا منذ ست سنوات بامبلونا على خفض ميزانية المهرجان حيث تصل ميزانية العام الجاري إلى مليوني يورو، بتراجع نسبة واحد وأربعين بالمائة عن العام ألفين وإثني عشر.

ويجذب المهرجان مئات الآلاف من الزوار إلى المدينة التي يصل عدد سكانها إلى مائتي ألف ساكن، ومن المتوقع أن تخفض الأزمة عدد السياح المحليين. ويأتي أغلب السياح الاجانب من أوربا وأستراليا والولايات المتحدة.

ويأتي كثير من السياح للمشاركة في فعاليات ركض الثيران التي كانت رواية أرنست هيمنغواي “ الشمس تشرق أيضاً” التي صدرت عام إثنين وستين من القرن الماضي، وكانت أحد أسباب شهرته.

وتبدأ فعاليات ركض الثيران التي تستمر ثمانية أيام صباح الأحد، عندما يتم اطلاق ستة ثيران مصارعة في الشوارع المتعرجة بوسط المدينة القديمة. ويجرى رجال يعرفون باسم “ موثوس “ بجوار الثيران، وهم يحملون في أيديهم صحفاً مطوية. وتركض الحيوانات مسافة ثمانمائة وخمسة وعشرين متراً حتى حلبة مصارعة الثيران حيث يقتلوا في مصارعة للثيران في المساء .