عاجل

الشرطة التركية تمنع نحو ثلاثة الاف متظاهر من الوصول الى ساحة تقسيم مستخدمة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه. المتظاهرون خرجوا لتلبية دعوة مجموعة “تضامن مع تقسيم“بعد اعلان محافظ إسطنبول حسين أفني موتلو أن المسيرة الكبيرة المخطط إقامتها بميدان تقسيم غير مشروعة.وتم تفريق معظم المتظاهرين الذين تجمعوا في جادة استقلال الكبرى المخصصة للمشاة والمؤدية الى ساحة تقسيم التي شهدت لنحو ثلاثة اسابيع حركة احتجاج غير مسبوقة ضد الحكومة.فرقت الشرطة التركية في 31 من ايار/مايو الماضي بالقوة مئات الناشطين من انصار البيئة في حديقة جيزي بينما كانوا يحتجون على اقتلاع نحو 600 شجرة في اطار مشروع اعادة تأهيل ساحة تقسيم.