عاجل

تقرأ الآن:

البحث عن سر تميّز العدائين الكينيين في حضن كيليمانجارو


رياضة

البحث عن سر تميّز العدائين الكينيين في حضن كيليمانجارو

ختام النشرة الرياضية بهذه الصور من تانزانيا وتحديدا من جبل كيليمانجارو أعلى قمة في القارة السمراء حيث قام الدكتور الأسكتلندي أندرو موراي المختص في الطب الرياضي ومواطنه دوني كامبل بمغامرة رياضية وعلمية.

الثنائي قام بالعدو إلى قمة الجبل صعودا و نزولا على مسافات طويلة لمحاولة فهم أسباب تميز العدائين الأفارقة خاصة الكينيين منهم في المسافات نصف الطويلة والطويلة.

أندرو موراي، يقول:“شعرت أنني سأموت، التنفس كان صعبا جدا، أنّها أوقات صعبة ولكن الأمر يخف بمجرد رؤية سهول سيرانغيتي وجبل مانيارة والجبال الأخرى، إنّه منظر يزيد في الأمر جودة”

بعد خمسين كيلومترا يوميا في الجهة التانزانية من كيليمانجارو سيتجه موراي زميله إلى الجهة الكينية حيث يواصلان مغمامرتهما لمعرفة أسرار تألق العدائين الكينيين.

خلال بطولات العالم لألعاب القوى لألفين وإحدى عشر، سبعة عشر عداءا كينيا حصدوا ميداليات مختلفة في شتى أصناف سباقات العدو الطويل. .