عاجل

عاجل

بعض الكريمات الواقية من الشمس أقل فعالية مما تعلنه الشركات المنتجة لها

تقرأ الآن:

بعض الكريمات الواقية من الشمس أقل فعالية مما تعلنه الشركات المنتجة لها

حجم النص Aa Aa

الكريم الواقي من الشمس هوعنصر أساسي لقضاء عطلة مريحة ودون مفاجآت، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يكونون أكثر حساسية من الكهول أمام أشعة الشمس الحارقة.

اليوم هناك أنواع كثيرة من الكريمات الواقية من الشمس التي تصنف حسب درجة حمايتها للبشرة ويبدو أنها تحظى بثقة المستهلكين.

ومع ذلك، فإن فعالية بعض الكريمات قد تكون ضعيفة، مجلة’‘ 60 مليون مستهلك’‘ اختبرت عشر كريمات عالية الحماية خاصة بالأطفال واكتشفت أن ستا منها تحتوي على أدوية مضادة للإلتهابات من شأنها تأخير الإحمرار الجلدي.

يقول أحد المختصين:“بما أنه هناك مضاد للإلتهاب فإن الجلد لن يحمر، ولن تظهر حروق بفعل الشمس وبذلك نظن أننا محميون. و لكن ذلك غير صحيح نحن لا نتلقى إشارة تحذير ..هذا كل شيء.”

على عكس العلامات التجارية التي تختبر منتوجاتها على متطوعين، مجلة “60 مليون مستهلك” أجرت دراستها في مختبر وعلى وسائط اصطناعية.

هذا الأسلوب يعتمد على انتقال الأشعة من خلال لوحات بلاستيكية شفافة مغلفة بكريم واقي من الشمس.

الميزة الرئيسية لهذه التقنية هو أنه وعلى عكس الجلد، البلاستيك لا يتأثر بمضادات الإلتهابات. بذلك نستطيع تحديد فعالية الكريمات دون مبالغة.

التجربة تبين بوضوح أن بعض الكريمات أقل فعالية مما تعلنه الشركات المنتجة لها.والنصيحة التي يقدمها المختصون لحماية البشر هي تجنب أشعة الشمس الملتهبة أقصى ما يمكن، خاصة بالنسبة للصغار.