عاجل

إنّه لاعب التنس فراد بيري آخر بريطاني انتزع لقب بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس، تتويج حقّقه في ألف وتسعمائة وستة وثلاثين، طعم هذا التتويج المحلي على الأراضي العشبية لميادين ويمبلدون مرّت عليه سبع وسبعون سنة كاملة قبل أن يبعثه مجددا البريطاني الآخر أندي موراي غادة فوزه الأحد المنصرم على الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات نظيفة.

لقب تاريخي في بريطانيا العظمى للبلاد والعباد ولمن صنعه بشق الأنفس أيضا.

أندي موراي، يقول:” لم أكن أعلم بما كان يتطلبه الأمر لأنني لم أتفوق من قبل في البطولات الأربع الكبرى، لكن بعد تتويجي السنة الماضية بلقب بطولة أمريكا المفتوحة استحضرت كل الساعات الطويلة التي قضيتها في التدريب والعمل، فالأمر يستحق كل هذا العناء، آمل أن تكون انطلاقتي الجديدة التي سأحسن استغلالها في صالحي”

هذا الإنجاز التاريخي لموراي وجد ترحيبا واسعا في بريطانيا العظمى، وسائل الإعلام المحلية التي هلّلت بصنيع الفتى الأسكتلندي طلبت برفعه إلى صف الإستحقاق الوطني بمنحه لقب السير، كما دعت مصادر أخرى إلى تقليده وسام الفارس الملكي.

أندي موراي انتزع لقبه الثاني في رسم البطولات الأربع الكبرى لمحترفي الكرة الصفراء، والثامن والعشرين في مشوراه الإحترافي.