عاجل

لليوم التاسع على التوالي واصلت القوات النظامية السورية قصفها العنيف على حي الخالدية والأحياء الأخرى المحاصرة في مدينة حمص، ثالث أكبر المدن السورية، مستعملة قذائف الهاون وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة والطيران الحربي.القصف خلف دمارا هائلا للمنازل ويبدو أن نحو سبعين في المائة من حي الخالدية قد دمر بشكل كامل بحسب نشطاء حقوقيين، كذلك دمرت مناطق كبيرة من حمص المحاصرة منذ ما يزيد عن السنة.أما في دمشق فقد شن الطيران الحربي غارات على مناطق في حي جوبر، وتعرض كذلك حي القابون للقصف، فيما وقعت اشتباكات بين مقاتلين معارضين وقوات نظامية في حي اليرموك وحي برزة الذي تسيطر عليه المعارضة. إلى ذلك أعلن الرئيس الجديد للائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا أن المعارضة تنتظر أن يتسلم المقاتلون أسلحة نوعية قريبا من المملكة العربية السعودية، ما سيمكنها من تعديل ميزان القوى على الأرض.من جانب آخر أفاد التلفزيون الحكومي السوري أن القوات النظامية احتجزت مواد كيميائية في بانياس، كما أنها كشفت عن نفق يربط بين جوبر والقابون في دمشق.