عاجل

تقرأ الآن:

الكلية الملكية الكندية للباليه تدعو الراقص جيبي هانسن إلى مغادرتها بعد تمثيله دورا في فيلم إباحي


كندا

الكلية الملكية الكندية للباليه تدعو الراقص جيبي هانسن إلى مغادرتها بعد تمثيله دورا في فيلم إباحي

جيبي هانسُن راقص الباليه الكندي اللامع البالغ من العمر 22 عاما الذي حقق نجاحات عالمية يتلقى أمرا من كلية “رْوَايَالْ وِينّيبِيغْ بَالِيه” في بلاده المتخصصة في تعليم هذا النوع من الرقص بمغادرة المؤسسة نهائيا بعد تمثيله دورا في أحد أفلام الخلاعة الخاصة بمثليي الجنس.الراقص الشاب، الدانماركي الأصل، حقق نتائج باهرة في مختلف المنافسات العالمية من مونتريال إلى نيويورك ومسقط رأسه الدانمارك قبل التحاقه بهذه الكلية. بعد أول ظهور لـ: جيبي هانسُن في أول فيلم خلاعي بدايةَ العام وبمجرد ما علمتْ به الكلية، تلقى منها رسالةً تطلبه فيها أن يحرر لها طلبا بمقتضاه يغادر هذه المؤسسة الفنية بإرادته، وهو ما يثير غضبه حيث يقول:
“وددتُ أن أعبِّر عن نفسي بطرق متنوعة، أن أعبِّر فنيا بأساليب مختلفة عمّا أفعله في الباليه الكلاسيكي. كما رغبتُ في استكشاف ذاتي حتى من الناحية الجنسية…”.جيبي هانسُن يحتج بقوة على رد فعل الكلية الملكية الكندية للباليه التي التحق بها في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ويعتبر هذا الموقف إجحافا في حقه في التعبير عن ذاته بالأساليب التي يرغب فيها.