عاجل

إعلان دستوري أصدره الرئيس الانتقالي المصري عدلي منصور، في أعقاب الاطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي، ينص على اجراء انتخابات تشريعية قبل نهاية العام الحالي، ثم تنظيم انتخبات رئاسية، ويكون ذلك مسبوقا بتكوين لجنة لتعديل الدستور.
يأتي ذلك في وقت واصل الاخوان المسلمون احتجاجاتهم ضد عزل الرئيس مرسي، وكذلك إثر مقتل العديد من أنصارهم أمام دار الحرس الجمهوري خلال مواجهة مع الجيش، وسط تبادل الجانبين الاتهامات عما آل اليه اطلاق النار.
ويقول جهاد حداد من الاخوان المسلمين:
“المؤتمر الصحفي الذي عقده الجيش لا يعدو أن يكون سوى محض خيال وأكاذيب. أي شخص ينتمي لمجموعات أو حركات ثورية ميدانية في مصر سيتعرف بسرعة على الأشرطة التي بثت خلال المؤتمر الصحفي للجيش، وذلك مثل فيديو أحداث العباسية التي مضى عليها عام ونصف، عندما اشتبك الجيش مع عدد من السياسيين “.
ويقول الجيش إنه فتح النار ردا على مسلحين أرادوا استهدافه، فيما يقول متظاهرون انهم حوصروا بين النار والغاز من جانب الجيش وعناصر أمن الدولة، ما دفع أنصار الرئيس مرسي إلى دعوة المصريين إلى أن ينتفضوا.

  • Egypt tension

    Anadolu agency 08/07/2013