عاجل

تقرأ الآن:

أسامة بن لادن كان يتخفى من تعقب الاستخبارات الأمريكية والباكستانية بقبعة الكَاوْبُويْ


باكستان

أسامة بن لادن كان يتخفى من تعقب الاستخبارات الأمريكية والباكستانية بقبعة الكَاوْبُويْ

تقرير قضائي باكستاني يكشف تفاصيل جديدة في عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان من طرف القوات الأمريكية ويشدد على ارتكاب السلطات الباكستانية حينها أخطاء تعبِّر عن ضعف في الكفاءة وعن الإهمال.

التقرير الذي يوصف بـ: “المسرَّب” ينتقد حكومة باكستان على إخفاقها الذي مكَّن أسامة بن لادن من الاختباء في بلادها لمدة تسعة أعوام دون علمها يقول التقرير.

من بين ما ورد في التقرير أن بن لادن عاش حياةً بسيطة زاهدة متخفيا من أعين الاستخبارات الأمريكية التي كانت تتعقبه والأجهزة الأمنية الباكستانية إلى الحدِّ الذي جعله يرتدي قبعة الكاوبوي الأمريكية تفاديا لاكتشاف هويته بالأقمار الصناعية.

تعقب بن لادن انتهى إلى قتله المفترَض في بلدة أبوت آباد شمال غرب باكستان من طرف الأمريكيين في الثاني من شهر آيار/مايو من العام 2011م في مداهمة مسكنه القريب من أكاديمية باكستان العسكرية.