عاجل

مباراة لكرة القدم تتحول إلى كابوس، حدث هذا في مدينة بيوس الثاني عشر شمالي البرازيل يوم الثلاثين من الشهر الماضي بعدما قام حكم مباراة للهواة بطعن لاعب رفض الخروج من أرضية الميدان إثر تلقيه بطاقة حمراء.

إعتداء أودى بحياة اللاعب دفع الحكم أوكتافيو دا سيلفا ثمنه غاليا بحيث كانت ردة فعل عدد من مناصري فريق الضحية قوية من خلال قيامهم بقتله وقطع رأسه.

فاجعة اهتزّت لها البرازيل خاصة وأن المباراة كانت في رسم بطولة صغيرة دون رهان.

الشرطة المحلية أكدت أنها قامت باعتقال شخصين يشتبه تورطهما في قتل الحكم كما أنّ التحقيق مستمر لإلقاء القبض على شخصين آخرين.

أعمال عنف تناولتها أغلب الصحف المحلية جرت وقائعها في نفس يوم تتويج المنتخب البرازيلي بكأس القارات على حساب نظيره الإسباني بطل العالم.

حادثة أثارت سخط العام والخاص في بلاد السامبا التي تستعد لاحتضان أكبر المواعيد الرياضية بتنظيمها لكأس العالم لكرة القدم لألفين وأربعة عشر.