عاجل

تقرأ الآن:

ماريانو راخوي متهم بتلقي أجور تكميلية سرية .المعارضة تطالب بتوضيحات..والشارع يحتج


إسبانيا

ماريانو راخوي متهم بتلقي أجور تكميلية سرية .المعارضة تطالب بتوضيحات..والشارع يحتج

ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية المنبثقة عن فوز الحزب الشعبي اليميني في الانتخابات في وضع لا يُحسَد عليه. راخوي مطالبٌ بالرد على الاتهامات على صفحات يومية “إلموندو” المدعومة بالوثائق المحاسبية بتلقيه أموالا كأجور تكميلية سرية بأسلوب يخالف القانون حينما كان وزيرا في حكومة خوسي ماريا آثنار خلال تسعينيات القرن الماضي.راخوي في كلمة له في معرض للسيارات في مدينة سرقسطة الإسبانية لم يُبدِ رغبةً في التعليق عن الاتهامات الموَّجهة له وتفوّه بكلام فضفاض لا يشفي الغليل حيث قال:
“عادة ما نتحدث عن الأشياء التي لا تُعْجِب، فيما يتعيَّن علينا أن نتحدث أيضا عن الأشياء الهامة والجميلة”.
هذه الفضيحة التي قد تزعزع أركانَ الحكومة وحزبِها، الحزب الشعبي، تنفجر بالتزامن مع النقاش الدائر حول سن قانون جديد يُعرَف بـ: “قانون الشفافية” من أجل مكافحة الرشوة والفساد. المعارضة تشترط لمواصلة المشاركة في النقاش حول هذا القانون تقديمَ توضيحات من ماريانو راخوي بشأن الاتهامات الموجَّهة له بالفساد.أمين خزينة الحزب الحاكم لويس بارثينا المسجون بشبهة الفساد كان اعترف بوجود حسابات سرية أشرف بنفسه على إدارتها.
خوان خوسيب نويت أحد مسؤولي حزب اليسار يعلق:
“الحزب الشعبي فاسد حتى النخاع. إن ما يجري مجرد حوار بين أصدقاء لإلهائنا”.
في انتظار خروج ماريانو راخوي عن صمته، النقمة تتصاعد في الشارع الإسباني الذي يعاني من مستوى بطالة بلغ نسبة 27 بالمائة في ظل أزمة مالية خطيرة وركود اقتصادي غير مسبوق. المئات تجمعوا الثلاثاء في محيط مقر الحزب الشعبي لمطالبة الحكومة ورئيسها بالاستقالة وتنظيم انتخابات تشريعية في أقرب الآجال.