عاجل

عودة رسمية تركية الى تنشيط الاهتمام بالقضايا الاقتصادية بعد خمود موجة المظاهرات الاحتجاجية ووزير المالية التركي ينوه في بروكسل بنمو اقتصاد بلاده المستمر تصاعديا :“نذكر ان موجات المظاهرات حصلت في وقت اراد فيه المصرف المركزي الاميريكي تطبيع سياسته المالية مع تعاملات البورصة و تأثير ذلك كان محدودا على الاقتصاد التركي “.

المظاهرات في تركيا استمرت كثيفة من السابع و العشرين من ايار مايو حتى الرابع و العشرين من حزيران يونيو مكبدة الاقتصاد التركي خسائر مالية تتقدر بالملايين.

“في كل البلدان الديموقراطية يظهر هذا النوع من الاحتجاجات في بريطانيا و فرنسا و الولايات المتحدة مثلا و ما حصل في تركيا اسيء تفسيره و اساء الى سمعة البلاد” اضاف وزير مالية تركيا متحدثا الى غولثوم آلان من يورونيوز.

متنزه جيزي في اسطنبول اعيد فتحه و قد كان قلب المظاهرات الاخيرة واحضرت الى ارضه الاشجار و الازهار من اجل عودة المياه الى مجاريها.