عاجل

التلفزيون الحكومى اليوناني “اي ار تي “ عاود بثه تحت اسم جديد هو “أي دي تي“، وذلك بعد شهر من صدور قرار حكومي یقضی بإغلاق هذه المؤسسة الرسمية .البث انطلق على نفس التردد الرقمي للتلفزيون الرسمي من استوديو خاص في ضاحية بيانيا.وانتشرت قوات الأمن في محيط الاستوديو لمنع اقتحام المبنى في حال خروج مظاهرات مناهضة .صحفي يوناني يقول :”ما حدث هو بمثابة قرصنة واستهزاء بالقانون واعتقد أن التلفزيون الحكومي يجب أن يعمل لصالح الموظفين والشعب اليوناني وليس لصالح مجموعة من القراصنة “.مدير فني سابق في التلفزيون الحكومي يقول :“البث من خلال هذه الشبكة يجب أن يكون مرخصا من قبل الحكومة واللجنة الخاصة بالاتصالات ، هذا البث غير قانوني”.قرار الحكومة بإغلاق التلفزيون الرسمي كان قد أثار غضبا شعبيا وموجة احتجاجات واسعة عمت البلاد.مراسلة يونيوز في اثينا نيكوليتا دروغا تقول :“الموظفون في التلفزيون الحكومي ما يزالون على رأس عملهم وهم يرون أن البث بهذه الطريقة هو غير قانوني و إسراف للأموال العامة ، وهم مصممون على محاربته بكل الوسائل القانونية المتاحة.