عاجل

تقرأ الآن:

مشاركة متميزة لمبدع موسيقى الفانك، ماسيو باركر، في مهرجان الغناوة


ثقافة

مشاركة متميزة لمبدع موسيقى الفانك، ماسيو باركر، في مهرجان الغناوة

الفنان المبدع وعازف الساكسفون وموسيقى “الفانك“، ماسيو باركر، كان أبرز نجوم الدورة السادسة عشرة من مهرجان “غناوة وموسيقى العالم” الذي نظم أخيرا في مدينة الصويرة المغربية.

ماسيو باركر هو أسطورة حية لها تأثيرها على فن “الجاز” وهو من الفنانين القلائل الذين لا يزالون يبدعون في لون “الفانك” الأصيل.
يورونيوز التقته وسألته عن سر ابداعه ونشاطه الفني المتواصل منذ خمسين عاما.

فيجيب هذا الفنان:“لقد قبلت بنفسي كما هي وأحببت الحياة التي أعيشها، أنا أحب أن أكون على سجيتي وأعشق ما أقوم به، وذلك هو مصدر طاقتي. عندما يحب الناس ما تقوم به، ستكتشف قوة جديدة بداخلك، ستأخذ نفسا عميقا وتمضي إلى الأمام .. الناس يقدمون لنا الحب فنجازيهم بحب أكبرمنه”

موهبة باركر في العزف على آلة الساكسفون اكتشفها الفنان«جيمس براون»عام 1965 ليشكلا، ولمدة طويلة، ثنائيا متكاملا في جميع الحفلات الغنائية.
منذ التسعينات، أصبح باركر يقوم بجولاته الفنية الخاصة ليمتع الجمهور بموسيقى الفانك.

هذه الموسيقى مستوحاة من موسيقى السول والجاز وتختلف عنهما بسيطرة الجزء الايقاعي (بفضل الغيتار، و البيس والدرمز) إضافة طبعا إلى آلات النفخ النحاسية والساكسوفون.

ماسيو باركر، ورغم تقدمه في السن، لا زال يحيي حوالي مائتي حفل سنويا ويشارك في أغلب مهرجانات الجاز في جميع أنحاء أوروبا.

في ساحة مولاي الحسن، رقص جمهور مهرجان غناوة وموسيقى العام وغنى على إيقاعات موسيقى الفانك والجاز، لمبدعها ماسيو باركر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة "بوكسر ريبيليون" تعود إلى الأضواء مع ألبوم "وعود"

ثقافة

فرقة "بوكسر ريبيليون" تعود إلى الأضواء مع ألبوم "وعود"