عاجل

عاجل

مصيرإتفاقية التجارة بين أوربا والولايات المتحدة؟

تقرأ الآن:

مصيرإتفاقية التجارة بين أوربا والولايات المتحدة؟

حجم النص Aa Aa

لورانس، بوردو، فرنسا : “ما مستقبل اتفاقية التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة . هل هناك من منفعة تعود على الأوربيين.”

يانيك جادوت، عضو في حزب الخضر- التحالف الأوربي الحر- نائب رئيس ا لجنة التجارة الدولية: “ما يجب ان نفهمه هو أننا لن تتفاوض على حقوق الكمارك كما يحدث عادة في مفاوضات اتفاقيات التجارة الحرة. هذا سيكون حين تتحرر التجارة كثيراً بين الولايات المتحدة وأوروبا. سنتفاوض على الأطر التنظيمية، والحقوق والقواعد والمعايير التي تحكم حياتنا الاقتصادية، وطريقة العيش معاً. مثلاً، سنتفاوض على قواعد الصحة، والبيئة، وحقوق العمل، ولحوم البقر المعالجة بالهرمونات، وتعقيم لحوم الدجاج بمادة الكلور، والمنتجات المعدلة وراثياً. سنتفاوض على الخدمات العامة وحقوق المستثمرين. لهذه الأسباب، نعارض إتفاقية التجارة الحرة، كمثال، ما حدث بالنسبة إلى البيانات الشخصية ، اليوم الولايات المتحدة هي الأسطوانة الحقيقي. إنها تهدف إلى نشر نموذجها في السوق الأوروبية. الآن، أوروبا منقسمة وغير منظمة . لا توجد لديها سياسة اقتصادية مشتركة ولا سياسة صناعية مشتركة. اللجنة الأوروبية تنتقد نوعاً ما مقاومة الأوروبيين للمواد المعدلة وراثياً أو الاستثناء الثقافي. لذلك نعتقد أن أوروبا اليوم ليست في وضع يمكنها من التفاوض بنجاح مع الولايات المتحدة. الخسارة ستكون أكبر من المنفعة.”

إن رغبتم بطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.