عاجل

عاجل

المكسيك البلد الأكثر تضررا من وباء السمنة عالميا

تقرأ الآن:

المكسيك البلد الأكثر تضررا من وباء السمنة عالميا

حجم النص Aa Aa

المكسيك البلد الأكثر تضررا من وباء السمنة عالميا،حسب ما أعلنه تقرير أعدته هيئة الأمم المتحدة.

المكسيك فاقت الولايات المتحدة الأمريكية التي تعاني بدورها من هذه المشكلة التي تبنتها زوجة الرئيس الأمريكي ميشال أوباما.

التقرير كشف أن تدني أسعار الوجبات السريعة المشبعة بالدهون والأملاح في المكسيك إضافة الى استهلاك المشروبات الغازية بشكل كبير قد ساهم بصورة كبيرة في زيادة حدة مشكلة السمنة. مدير الطاقة الاستهلاكية،ألخاندرو كالفيو:“السبب الرئيسي لهذا هو تدهور العادات الصحية،واستهلاك كميات كبيرة من المشروبات الغازية،نحن البلد الأكثر استهلاكا للمشروبات الغازية في العالم،163 لترا للشخص الواحد سنويا،ومن الواضح أن السبب يرجع لذلك،ولكن أيضا يجب التخلي عن النظام الغذائي التقليدي والتوقف عن استهلاك الوجبات السريعة.”

الجميع في البلاد اتفق على أن تبني المكسيك للأغذية المعالجة والتخلي عن نظام الغذاء التقليدي للبلاد أسهم في مشكلة السمنة الحادة.

محقق في المركز الوطني للعلوم الطبية والتغذية الدكتور أبيلاردو أفيلا:“وصلنا نقطة اللاعودة. إما أن نحل هذه المشكلة أو أن نخسر البلاد،بالتالي انهيار النظام الصحي،الذي لا يمكن أن ينهار دون انهيار البلاد ،يمكننا الآن القول إنها مشكلة أمن وطني.”

70% من البالغين في المكسيك يعانون من زيادة في الوزن في حين أن السمنة في مرحلة الطفولة تضاعفت ثلاث مرات خلال عقد كامل من الزمن ليعاني نحو ثلث المراهقين من زيادة كبيرة في الوزن.

و تضاعف معدلات الأمراض المتعلقة بالسمنة كمرض السكري وارتفاع الضغط ليصل معدل الإصابة إلى شخص من بين كل ستة من البالغين بواقع 70 ألف مريض سنويا في جميع أرجاء البلاد.