عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس البولندي يشارك في الذكرى الـ70 لمذبحة فولين


أوكرانيا

الرئيس البولندي يشارك في الذكرى الـ70 لمذبحة فولين

حط الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي الرحال في مدينة لوتسك غرب أوكرانيا بمعية نائب رئيس الوزراء الأوكراني كوستانتين غيرتسينكو للمشاركة في فعاليات الحداد والتأبين المقامة في البلاد بمناسبة الذكرى ال70 لمذبحة فولين التي ارتكبها قوميون أوكرانيون بحق سكان قرى بولندية حدودية إبان الحرب العالمية الثانية.

كوموروفسكي دعا في كلمة ألقاها بالمناسبة ،الأوكرانيين والبولنديين إلى التصالح. “لايمكن بأي حال من الأحوال إيجاد تبرير لهذه الجريمة، والسعي للحرية والسيادة لا يبرر التطهير العرقي والجرائم الجماعية ،الماضي مهما كان مأساويا لا ينبغي أن يفرقنا ،ينبغي أن يخدم مسألة التصالح والتعاون بين شعبينا ودولتينا المستقلتين.”

ويتراوح عدد ضحايا هذه مجرزة فولين ما بين 30 ألفا إلى 80 ألف ضحية، أغلبه من الأطفال و الشيوخ و النساء.

تقول هذه المواطنة الأوكرانية:“يجب علينا أن نعلم الأجيال القادمة احترام ذكرى الضحايا،وبأن لا ننسى أجدادنا.”

ويضيف هذا المواطن البولندي:“نريد من بلادنا أن تعيش في علاقة سلمية طبيعية،كأصدقاء،نحن شعب شقيق لكن التاريخ يقسمنا.”

وخلال زيارته تعرض الرئيس البولندي الى حادث بعدما حاول أحد القوميين الأوكرانيين رشقه بالبيض عندما كان يهم للسلام عليه.