عاجل

تقرأ الآن:

رجال الأمن والجيش يدلون بأصواتهم في انتخابات زيمبابوي المبكرة


زيمبابوي

رجال الأمن والجيش يدلون بأصواتهم في انتخابات زيمبابوي المبكرة

تسعة وستون ألفا من رجال الشرطة وألفين من ضباط السجون و164 الف جندي وآلاف المسؤولين الانتخابيين أدلوا بأصواتهم في انتخابات زيمبابوي المبكرة التي تجري على مدى يومين وتبدأ هذا الاحد.

ويتعذر على جميع هذه العناصر التصويت يوم الاقتراع المقرر في ال 31 من يوليو تموز الجاري بسبب عملهم خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

الانتخابات المبكرة تأتي عشية دعوى قضائية لوقف العملية لأن حركة التغيير الديمقراطي حزب رئيس الوزراء مورغان تشانغيري يرى أن أعداد الشرطة مبالغ فيها.

ودعا قادة الشرطة الى انتخاب الرئيس روبرت موغابي الخصم العنيد لتشانغيري كما طلبوا منهم التصويت لزعيم حزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي الجبهة الوطنية المخضرم.

حزب التغيير الديمقراطي قال إن صغار الضباط تلقوا تهديدات من رؤسائهم لينتخبوا موغابي وهو اتهام نفته الشرطة. ويحكم موغابي البالغ من العمر89 عاما زيمبابوي منذ 33 عاما ويتعرض لانتقادات من خصومه السياسيين والغرب لما يعتبرونه حكما استبداديا في البلاد.