عاجل

أكثر من ثلاثين شخصا قتلوا والعشرات جرحوا، في سلسلة تفجيرات هزت مناطق متفرقة ذات أغلبية شيعية من وسط العراق وجنوبه.

ففي البصرة أوقع انفجار سيارة مفخخة وعبوة ناسفة ثمانية قتلى وأكثر من ثلاثين جريحا، وفي انفجار في الكوت قتل تسعة أشخاص وجرح أكثر من أربعين آخرين.

كذلك أوقعت تفجيرات مماثلة في الحلة وكربلاء وبغداد ستة أشخاص قتلى، وأصيب أكثر من اربعين آخرين بجروح، فيما قتل جنديان في هجوم مسلح في الموصل.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن هذه الهجمات، فيما يشير خبراء منذ سنوات إلى حالة من الاستياء لدى السنة الذين لم تستجب الحكومة الشيعية لمطالبهم، ما يفسر تصاعد حدة أعمال العنف.

وتثير مثل هذه الهجمات المخاوف من توسع النزاع، في بلد ما يزال الأكراد والشيعة والسنة يبحثون عن توافق لتقاسم السلطة.