عاجل

تقرأ الآن:

قضية ترايفون تشعل السجال حول عدة مواضيع في الولايات المتحدة


الولايات المتحدة الأمريكية

قضية ترايفون تشعل السجال حول عدة مواضيع في الولايات المتحدة

بالنظر إلى المعدلات العالية للجرائم في أميركا لا سيما تلك التي تحصل على أيدي الشبان السود، بالتالي كان من الملفت أن وفاة مارتن ترايفون اكتسبت شهرةً على الصعيد الوطني. والداه صمما على تغيير الواقع، اعتمدوا على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر قضيتهم التي تحولت لاختبار للعدالة، ولعدم كفاءة الشرطة.

السخط وصل إلى البيت الأبيض حيث سلط الضوء على الشرطة وطنيا ومحليا. وقد غذى هذا السجال النقاش والخلاف حول قوانين السلاح، على الرغم من أنه خارج الصحافة المحلية، مقتل الشاب ابن الــ 17 عاما لم يكن محط اهتمام عالمي. من جهته الرئيس الأميركي واسى ذوي الضحية، قائلاً: “رسالتى لوالدي مارتن ترايفون: إذا كان لي ابنا، فكان سيبدو مثل ترايفون”.
عندما أحيلت القضية إلى المحاكمة، فريق الدفاع عن زيمرمان قدم حجة الدفاع عن النفس، وقد اعتمد الدفاع على شهود عيان بشهادات متضاربة في محاولة لإثبات وجهة نظرهم.
اشتباه زيمرمان بترايفون على أنه مجرم لأنه كان أسود، لم يرد. لكن ذكر حجم المراهق ووزنه وملابسه، وعلى الأخص الثوب. جورج زيمرمان قد يواجه العدالة مرة أخرى فيما إذا قررت أسرة مارتن أن تتابع القضية في المحاكم المدنية.