عاجل

تقرأ الآن:

راخوي يرفض الاستقالة رغم كشف بارثيناس لمعلومات جديدة تدينه


إسبانيا

راخوي يرفض الاستقالة رغم كشف بارثيناس لمعلومات جديدة تدينه

مثل أمين مال حزب الشعب الاسباني الحاكم السابق لويس بارثيناس أمام قاضي التحقيق يوم الاثنين إثر كشف معلومات جديدة في قضية حسابات سرية لهذا الحزب.

بارثيناس الذي يقبع في سجن سوتو ديل ريال قرب مدريد منذ ال27 من حزيران المنصرم بتهمة الرشوة والاحتيال الضريبي قدم شهادة جديدة في القضية تفيد بأنه قدم لراخوي وأحد قادة الحزب مبلغ 90 ألف يورو في الفترة مابين العام 2009 و2010.

وحسب القاضي انريكي دي سانتياغو،العضو في ائتلاف اليسار الموحد. “إنه نظام معروف للغاية،دقيق ومنظم من قبل حزب الشعب،بخصوص الائتلاف حول الإطار القانوني الخاص بتمويل الأحزاب السياسية والإنفاق غير القانوني في الحملات السياسية بطريقة منتظمة ومنسقة.”

حزب الشعب نفى صحة الاتهامات الموجهة الى راخوي والى قادة آخرين في الحزب على مدى عقدين من الزمن.

ماريا دولوريس دي كوسبيدال الأمين العام لحزب الشعب
“أردت أن أقف أمامكم لأكذب بشدة كل التهم الموجهة من قبل لويس بارثيناس ضد رئيس الحكومة، ماريانو راخوي وضد نفسي كذلك.”

من جهته رفض راخوي الدعوات المطالبة باستقالته بسبب فضيحة ترتبط بتمويل الحزب الحاكم،وأعلن في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره البولندي. “دولة القانون لا تخضع للابتزاز القضاء سيواصل عمله دون أي ضغط،سأدافع عن الاستقرار السياسي و سوف أنفذ المهمة التي كلفت بها من قبل الناخبين الاسبان.”

ومنذ اندلاع الفضيحة تطالب المعارضة الاسبانية باستقالة راخوي،والدعوة الى انتخابات مبكرة،ومحاولة التوصل الى اتفاق مع جميع الأحزاب الأخرى حول تدابير لاجبار راخوي على التنحي رغم تمتع حزب الشعب بأغلبية في البرلمان.