عاجل

مئات الأمريكيين تظاهروا في بيرمنغهام وألباما احتجاجا على تبرئة هيئة محلفين في فلوريدا ل“جورج زيمرمان“، الذي قتل الطفل الأسود “تريفون مارتن” العام الماضي.

وقد اختار المدعون عدم استخدام الحجة العنصرية خلال محاكمة زيمرمان الذي برر تصرفه بأنه من باب الدفاع عن النفس. ويقول المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني:

“هذا قرار اتخذته وزارة العدل على يد مدعين ذوي خبرة، وجميع الأسئلة بشأن سير العملية ينبغي أن توجه هناك، ولن يتدخل الرئيس في ذلك”.

من جانبه قال وزير العدل الأمريكي “ايريك هولدر” إن مقتل “تريفون مارتن” كان نتيجة عملية اطلاق نار مأساوية، لم يكن منها بد وأضاف قوله:

“أعتقد أن هذه المأساة توفر فرصة أخرى لشعبنا حتى يتحدث بصراحة عن مسائل الأحكام المعقدة والمثيرة، مثلما تظهره الحالة الأخيرة”.

المحتجون يعتزمون تنظيم مظاهرات في مائة مدينة أمريكية، ليشددوا ضغطا متواصلا ضد قرار القضاء، مطالبين بإجراء تحقيق فدرالي بشأن مقتل “ترايفون”.