عاجل

تقرأ الآن:

مصادمات بين متظاهرين والشرطة في مصر


مصر

مصادمات بين متظاهرين والشرطة في مصر

مؤيدوا الرئيس المصري المعزول محمد مرسي واصلوا التظاهر في عديد الساحات وسط القاهرة، وبالقرب من مسجد رابعة العدوية لممارسة مزيد من الضغط على الجيش، بهدف إعادة مرسي إلى الحكم، منددين بما يعتبرونه انقلابا على الشرعية.

وطغت على مظاهرة أعمال عنف، سقط خلالها عدد من الجرحى، عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين قطعوا جسر ستة أكتوبر في منطقة رمسيس، ورد المتظاهرون برمي الحجارة. وحذر الجيش من جانبه بالرد بقوة في حال اقترب المتظاهرون من قواعده.

ويقول متظاهر:
“هناك تصعيد يحدث بعد يوم الجمعة تعلق بالسيطرة على المطار والمحور ورمسيس وكل المناطق”.

ويقول مظاهر آخر:
“لن نغادر الميدان إن كلفنا ذلك حياتنا، إلا إذا رجعت الشرعية كاملة للسيد الرئيس، ورجعت الحقوق له وللشعب كاملة”.

وتزامن ذلك مع زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز الى القاهرة. وأجرى بيرنز محادثات مع مسؤولين بشأن الخطة الانتقالية التي وضعتها القيادة المصرية الجديدة والهادفة الى تعديل الدستور وتنظيم انتخابات عامة بداية العام المقبل. وقال بيرنز إن بلاده لا تسعى إلى فرض نموذج أمريكي على المصريين ولا إلى مساندة طرف دون آخر.

أكثر من تسعين شخصا قتلوا منذ عزل الرئيس مرسي، معظمهم سقط بنيران القوات المصرية. في الأثناء ما يزال الرئيس المصري المعزول محتجزا في مكان سري.