عاجل

قتل المحلل السياسي السوري محمد ضرار جمو، أمام منزله في بلدة الصرفند جنوب لبنان.
السلطات اللبنانية أشارت إلى أن مسلحين أطقلوا النار عليه أثناء عودته إلى منزله، ما أدى إلى مقتله على الفور وإصابة عدد من مرافقيه .
وشغل جمو منصب رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في
المنظمة العالمية للمغتربين العرب وعرف بموالاته للنظام السوري .
من جهة أخرى قتل سبعة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من جامع العمري في بلدة كناكر الواقعة في ريف دمشق”.
المرصد السوري لحقوق و الإنسان كان قد أشار إلى أن مقاتلين أكراد تمكنوا من طرد مقاتلين جهاديين من مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا وفرض السيطرة الكاملة على المنطقة . ونقل ناشطون في رأس العين عن السكان امتعاضهم من تصرفات جبهة النصرة لا سيما منذ بدء شهر رمضان حيث يمارسون ضغوطا كبيرة عليهم ليلتزموا بالصوم ويتشددون في تطبيق الشريعة الإسلامية.