عاجل

تقرأ الآن:

بدلات الفضاء: إنجاز بشري عملاق


الفضاء

بدلات الفضاء: إنجاز بشري عملاق

في نيسان – مايو المنصرم، حدث تسرب خطير لغاز الأمونيوم من سطح محطة الفضاء الدولية . الخروج إلى الفضاء المفتوح هو الحل الوحيد لهذه المشكلة .

الخروج الأول في التاريخ كان في عام 1965 ، إنه رائد الفضاء السوفيتي أليكسي ليونوف.

أليكسي ليونوف، يقول: “ إن كانت سفينتك في البحر، من الأفضل أن تكون قادراًعلى السباحة . الآن، التوجه بالسفينة إلى الفضاء وبناء محطات فضائية ، هذا ما خططنا له آنذاك، يجب أن تكون قادراً على السباحة في فضاء مفتوح، ليس القدرة على السباحة فقط، بل التجميع والتفكيك ايضاً “.

الآن،“النشاط خارج المركبة الفضائية” هو جزء من الحياة اليومية لرواد الفضاء . إنها عملية تستغرق من خمسِ إلى ستِ ساعات. رائد الفضاء كريستر من وكالة الفضاء الأوربية ، خرج إلى الفضاء المفتوح خمس مرات أي إثنين وثلاثين ساعة للقيام بالعديد من المهام الدقيقة التي لا يمكن أن تنجزَ إلا عن طريق البشر.

كريستر فوجليسانج يقول: “هناك العديد من الأسباب التي تدعو إلى الخروج من المركبة الفضائية. بالتأكيد في حالة إصلاح كسر حدث في الخارج. عند الإضطرار إلى القيام ببعض المهمات العاجلة غير المبرمجة. لكن عند بناء محطة الفضاء، إحتجنا إلى التواجد في الخارج مئات الساعات “.

الخروج إلى الفضاء المفتوج يبدأ على الأرض في مختبر الطفو المحايد في ستار سيتي في روسيا بالقرب من موسكو. رائدا الفضاء في وكالة الفضاء الأوروبية سامانثا والكسندر مستعدان للغوص بعد فحص طبي سريع والتأكد ِ من سلامة بدلة الفضاء.

البدلات المخصصة للغوص تحت الماء، مماثلة تقريبا للتي تستخدم في الفضاء المفتوح . إنها تتيح التنفس والتنقل والمحافظة على درجة حرارة الجسم الطبيعية في الظروف القاسية. انها نتيجة لخمسين عاما من التحسينات التقنية.

أول تجربة أستخلصت هي عودة أليكسي ليونوف التي كادت أن تتحول إلى مأساة. غرفة معادلة الضغط على سفينة ليونوف، VOSKHOD إثنان ، اشبه بأنبوب من القماش، حجمها بالكاد يكفي للتحرك في الداخل.

سيرغي بوزدنياكوف ، كبير المصممين يقول:” خصوصية غرفة معادلة الضغط هذه هي قابليتها على النفخ والنقل الى المدار مطوية. من بعد تم تضخيمها لتحويلها الى اسطوانة من خلالها خرج ليونوف إلى الفضاء.”

أليكسي ليونوف يقول: “ حين وصلت إلى نهاية غرفة معادلة الضغط، خلال بضع ثوان، تطلعت من حولي لأرى ما يمكن أن افعل. بعفوية، صرخت: “الأرض مستديرة” . قلت هذا دون أن أدرك. أنها خرجت بطريقة عفوية “.

بعد دقائق في الفضاء، أليكسي ليونوف لاحظ أن بدلته إنتفخت بسبب إرتفاع الضغط الداخلي فاصيب بالتشنج ولم بعد قادراً على تحريك مفاصله. بسبب ضخامته لم يتمكن من العودة إلى غرفة
معادلة الضغط، رائد الفضاء قام باجراء محفوف بالمخاطر حين فتح صماماً في بدلته للتخفيف من الضغط.

أليكسي ليونوف يقول: “لم يحق لي القيام بذلك. كان علي أن ارسل تقريرا إلى الأرض لكني أدركت أن هذا سيحدث ذعراً هناك! شعرت بانني كنت مستعداً لاتخاذ القرار بمفردي. قمت بتحرير الضغط.”

كافة بدلات الفضاء الروسية، بما في ذلك بدلة ليونوف، تصمم من قبل شركة تدعى Zvezda زفيزدا. سيرغي بوزدنيكوف يقول: “ الفرق الجوهري مع بدلات الفضاء الحديثة هو أن بدلة ليونوف كانت طرية، كافة متطلبات نظام الإنقاذ كانت في حقيبة صغيرة منفصلة، ​​على ليونوف ان يحملها على ظهره ومتصلة بانابيب “.

بدلة الفضاء الروسية الحديثة أورلان لها جذع معدني صلب. آخر نموذج
هو ( Orlan-MKS )له منظم تلقائي داخلي لدرجة الحرارة. يورونيوز، حصرياً ، تمكنت من الدخول إلى مختبرات . Zvezda

سيرغي يضيف قائلا:“بدلة الفضاء بمثابة غلاف تغلف الشخص وتوفر له الوسائل الحيوية الضرورية . انه غلاف يمكن الشخص من التحرك في الفضاء ويوفر الطاقة لحامله. كل حركة تعمل على توليد الطاقة، الحرارة، التي ينبغي إزالتها بطريقة أو بأخرى . لذلك، يوجد نظام خاص للتحكم بدرجة الحرارة في البدلة الفضائية. ينبغي إمتصاص ثاني أكسيد الكربون الذي يحرره رائد الفضاء عند الزفير. باختصار، بدلة الفضاء هي بمثابة مركبة فضائية مصغرة بذراعين وساقين للتحرك “.

المهندسون يعملون على محاكاة بيئة الفضاء المفتوح في غرف خاصة ليتمكن رواد الفضاء من التعود على إختلافات الضغط. يجب الشعور بالثقة لنجاح عملية السير في الفضاء حيث لا تسير الأمور دائما كما هو مخطط لها.
في التدريب كما في عملية السير في الفضاء الحقيقي، السلامة هي العامل الأهم.
التعلم على السير والعمل في فضاء مفتوح قد يكون مرهقاً .لكنها الخطوة الأولى لكافة رواد الفضاء لتحقيق حلم اليقظة.

إنه التمتع بمشاهدة كوكبنا من الفضاء.

اختيار المحرر

المقال المقبل
البحث متواصل عن الحياة على كوكب المريخ

الفضاء

البحث متواصل عن الحياة على كوكب المريخ