عاجل

مبيعات شركة نوكيا الفنلندية لصناعة الهواتف النقالة تراجعت في الربع الثاني، مع فشل نموذجها الجديد لوميا 1020 الذي قدم قبل اسابيع في منع الجمهور من التوجه نحو منتجات منافسين مثل
. سامسونع وآبل

ولا يبدو أن السياسة التي اتبعها الرئيس التنفيذي ستيفان ايلوب الرامية إلى استعادة حصة . المجموعة الفنلندية من السوق، قد آتت أكلها فقد انحسرت حصة نوكيا من السوق العالمية، من واحد وأربعين في المائة في عام ألفين وتسعة إلى . اثنين في المائة منه ، مع تراجع المبيعات إلى سبعة ونصف مليار دولار

خسائر الشركة الفنلندية تراجعت خلال الربع الثاني إلى مائتين وسبع وعشرين مليون يورو،
. بالمقارنة مع معطيات العام الماضي

مبيعات لوميا ألف وعشرين المزود بكاميرا واحد وأربعين بيكسل والذي يستخدم منصة تشغيل مايكروسوفت حققت ارتفاعاً في المبيعات بنسبة اثنين وثلاثين في المائة لكنها ظلت اقل من توقعات . الخبراء