عاجل

أستراليا أعلنت أنها سترفض السماح لقوارب اللجوء بالرسو على شواطئها،اعتبارا من اليوم فصاعدا لن تتاح لأي شخص فرصة الوصول عبر القوارب الى أستراليا والحصول على حق اللجوء.

رئيس الوزراء الأسترالي كيفن رود اتفق مع نظيره من بابوا غينييا الجديدة من أجل قبول توطين الأشخاص الذين يصلون الى أستراليا ولديهم أسباب مقنعة للجوء.

“في المستقبل، ترغب الحكومة في التأكد من وصول هذه الرسالة بوضوح إلى شبكات التهريب عبر العالم والمجرمين الذين يساعدونهم، فالآمال التي يبيعونها للناس هي آمال ووعود كاذبة.”

الهدف من هذه الخطوة التي اتخذتها الحكومة الأسترالية هو ردع اللاجئين الذين يدفعون أموالا طائلة للمهربين للوصول الى أستراليا من إندونسيا ومعظمهم من الشرق الأوسط.

الايرانيون يشكلون أكثر من ثلث طالبي اللجوء، الذين وصلوا على متن قوارب إلى أستراليا منذ بداية العام، ويبلغ عددهم 15 ألف لاجئ.