عاجل

تقرأ الآن:

قضية المعارض ألكسي نافالني داخل المشهد السياسي الروسي


روسيا

قضية المعارض ألكسي نافالني داخل المشهد السياسي الروسي

الافراج عن المعارض الروسي ألكسي نافالني بشكل غير متوقع قبل انتخابات بلدية موسكو المقررة في الثامن من ايلول سبتمبر المقبل،يعتبر سابقة في البلاد.

نافالني يعتبر أن الكرملين يرغب في إقصائه من المشهد السياسي بإدانته،فيما يرى أن إطلاق سراحه المؤقت هو فقط خطوة لوقف غضب الشارع الروسي.

رئيس بلدية موسكو المنتهية ولايته سيرغي سوبيانين المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي عين بموجب مرسوم في العام 2010.

“لقد بذلنا الكثير من المجهودات،لذلك فسكان موسكو لديهم الخيار،وتسجيل جميع المرشحين للانتخابات البلدية،من ضمنهم نافالني،لهذا السبب أعتقد أنه من الضروري السماح لجميع المرشحين بمواصلة حملتهم الانتخابية.”

من جهتها ترى أقدم ناشطة في مجال حقوق الانسان في روسيا،أن قضية نافالني باتت قضية وطنية وأن بامكانه الفوز في الانتخابات الرئاسية في العام 2018.

لودميلا ألسكيفا:“في بلدنا لأول مرة بعد قراءة الحكم،نزل الناس ليس فقط الى شوارع موسكو وسان بطرسبورغ ولكن الى العديد من المدن الأخرى،وهذه هي المرة الأولى في تاريخنا،إذ لم يحدث ذلك من قبل ،أبدا لم يحدث.”

للاشارة فأي حكم قضائي في حال المصادقة عليه في الاستئناف يجعل عدو بوتين اللذوذ غير قادر بشكل نهائي على خوض انتخابات موسكو.

والحكم على نافالني أثار تنديداً دولياً شديداً، لاسيما من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.