عاجل

تقرأ الآن:

مكتبة للمصطافين على أحد منتجعات البحر الأسود في بلغاريا


ثقافة

مكتبة للمصطافين على أحد منتجعات البحر الأسود في بلغاريا

مكتبة للمطالعة على شاطئ البحر، إنها أول مكتبة من نوعها. الفكرة تجسدت على شاطئ ألبينا بأحد منتجعات البحر الأسود في شمال شرق بلغاريا.

طول المكتبة إثنا عشر متراً وتحتوي على مائة وأربعين رفاً، مع طاقة إستيعاب تصل إلى أربعة آلاف كتاب.

وبما أنّ المكتبة موجودة في الهواء الطلق فقد صنعت من مواد مقـاومة للرياح القوية ولحرارة الشمس الشديدة والأمطار، أما المطبوعات فقد تمّ تغليفها بالفينيل مع إضافة سحاب لفتح الكتب وهذا لحمايتها أكثر. هيرمان كومبرناس كان وراء هذه الفكرة.

“ لقد وجدنا مواد مقاومة جداً لأشعة الشمس والماء، ووسيلة لتثبيت الهيكل بسرعة وإخترنا نوعا من البناء للوحة المكتبة والتي لا يمكنكم رؤيتها هنا، لجعلها أكثر إستقراراً في مواجهة الرياح“، قال هيرمان كومبرناس، مدير مشروع المكتبة.

وبما أنّ المطالعة مجانية فقد حازت المكتبة التي تحتوي على حوالي ثلاثة آلاف كتاب في أكثر من عشر لغات على إستحسان المصطافين، “ هذه فكرة رائعة، أحببت ذلك كثيرا. ينبغي تعميم هذا المشروع في جميع المنتجعات على طول الشاطئ“، تؤكد هذه السائحة الأوكرانية.

أما يوفكا ستراشيل، نائب مدير منتجع ألبينا فقال: “ هناك مجموعة واسعة من الخيارات حول الكتب والمؤلفين، كما أن المكتبة تزداد ثراءً بسبب ترك ضيوفنا لكتبهم الخاصة عند مغادرتهم، ما سيسمح للآخرين بقراءتها”.

يمكن للسائح استعارة الكتب مجانا ومن دون بطاقة المكتبة. وإن لم يتمكن السائح من قراءة الكتاب الذي إستعاره، فبإمكانه ترك أحد كتبه وهو إجراء يهدف لإثراء وتنويع الكتب.

وتتنوع الكتب الموجودة في المكتبة بين الكتب الكلاسيكية والسلسلات البوليسية بالإضافة إلى الكتب الرومانسية والتراجم والسير والمذكرات. ويبدو أنّ هذا التنوع إستقطب الكبار والصغار.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجان الشبكات اللاسلكية في لندن

ثقافة

مهرجان الشبكات اللاسلكية في لندن