عاجل

تقرأ الآن:

موجة الحر الشديدة في لندن لم تثن الصحفيين على انتظار مولود العائلة الملكية


المملكة المتحدة

موجة الحر الشديدة في لندن لم تثن الصحفيين على انتظار مولود العائلة الملكية

وسط أجواء شديدة الحرارة لم تشهدها العاصمة البريطانية لندن منذ سنوات عديدة، يترقب الصحفيون لحظة بلحظة ولادة دوقة كامبريج. فأمام مستشفى سانت ماري حيث من المتوقع أن تضع الأميرة كيت مولودها يستعد الصحفيون لتغطية الحدث، تحت أشعة الشمس الحارقة.
بيجي بروجيار مراسلة لاحدى القنوات الخاصة تقول:” إنني أحاول قضاء الوقت في محل مجاور لبيع القهوة لذلك الأمر جيد بالنسبة لي”. أما بيتر ستيفانوفيك مراسل لاحدى القنوات الاسترالية فيقول:” أنني أتخذ الامر كلعبة لمعرفة الى مدى يمكنني أن أتحمل الحرارة العالية في الخارج والأمر جيد لاننا هنا بصدد الانتظار وننتظر شيئا ما سيحدث”. حالة الترقب لولادة الأميرة كيت زوجة الامير وليام لا تقتصر على الصحفيين، بل حتى على المواطنين البريطانيين، تيري هات مواطن بريطاني يتابع أخبار العائلة الملكية منذ سنوات عديدة، ويتواجد أمام المستشفى منذ العاشر من يوليو:” الأشخاص هنا قلقون جدا عليا لانني مسن والحرارة مرتفعة جدا، لقد تكلم البعض منهم مع الشرطة لكي تهتم بي لكن أنا جيد في هذا المكان، وإن أردت الدخول الى المستشفى سأفعل وسيكون ذلك في سيارة اسعاف”. الأميرة كيت ميدلتون كانت قد كشفت في وقت سابق أن موعد ولادة طفلها المنتظر سيكون منتصف الشهر الجاري.