عاجل

وافقت اسرائيل على طلب فلسطيني بالإفراج عن سجناء فلسطينيين من أجل استئناف محادثات السلام،عقب توقف دام لسنوات.

السلطات الاسرائيلية لم تحدد عدد السجناء الذين تعهدت بالافراج عنهم إلا أنها عبرت أن من ضمنهم سجناء أمضوا عشرات السنين في السجن وأن العملية ستتم على مراحل.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أعلن خلال الاجتماع الذي عقده مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في العاصمة الأردنية عمان قبل اللقاء الذي جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية أن إسرائيل والفلسطينيين مهدوا الطريق أمام استئناف محادثات السلام بعد نحو ثلاثة أعوام من الجمود، إلا أنه حذر من أن الاتفاق ليس نهائيا ويتطلب المزيد من الدبلوماسية.

الفلسطينيون يطالبون منذ سنوات بالافراج عن السجناء المحتجزين في السجون الاسرائيلية قبل العام 1993، العام الذي وقع فيه الجانبان اتفاقية أوسلو التي تعد اتفاقا مؤقتا يسعى من خلاله الفلسطينييون لاقامة دولة مستقلة في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي خطوة قد تضغط على إسرائيل لإتمام عملية السلام، قال الاتحاد الأوروبي إنه سيمضى في تنفيذ خطط تحظر تقديم مساعدات مالية للمنظمات الإسرائيلية العاملة في الأراضي المحتلة،رغم الضغوط المكثفة من جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.