عاجل

عاجل

بلجيكا تحتفل بعاهلها الجديد وتودع ملكها القديم

تقرأ الآن:

بلجيكا تحتفل بعاهلها الجديد وتودع ملكها القديم

حجم النص Aa Aa

العاهل البلجيكي الجديد يحيي شعبه من شرفة القصر الملكي بمعية زوجته ماتيلد وأولاده الأربعة والأسرة المالكة البلجيكية من ضمنهم ابنته البكر اليزابيث التي ستصبح قريبا في السن الثانية عشرة الأميرة الجديدة وريثة العرش. الأمير فيليب أدى هذا الأحد اليمين الدستورية أمام البرلمان ليصبح رسميا الملك السابع لبلجيكا، وذلك بعد ساعة ونصف الساعة على تخلي والده ألبير الثاني عن العرش. فيليب البالغ من العمر 53 عاما أقسم على الالتزام بدستور بلجيكا والحفاظ على استقلال البلاد ووحدة الأراضي. وقال:“أقسم باحترام دستور وقوانين الشعب البلجيكي،أبدأ حكمي مع الرغبة في وضع نفسي في خدمة الشعب البلجيكي، وتكثيف الحوار مع المواطنين، وسأعمل على ذلك باتفاق تام مع الحكومة، وفقا للدستور.”
الملك الجديد أقسم أمام والده وزوجته الأميرة ماتيلد وأفراد العائلة المالكة ورئيس الوزراء اليو دي روبو،والنواب وأعضاء مجلس الشيوخ.
وقال لوالده ألبرت الثاني:“لمدة 20 عاما حافظت على ثقة واضحة أظهرت قربك من الجميع، بطريقة إنسانية باصغائك ومشاركتك في أداء واجبك ومسؤوليتك على أحسن وجه كرئيس للدولة.” وودعت بلجيكا الملك ألبرت الثاني باحتفالات رسمية جرت في القصر الملكي، ليصبح بذلك أول ملك في البلاد يتنازل عن العرش طواعية. ألبرت الثاني وقع على وثيقة تخليه عن العرش في الوقت الذي تحتفل فيه البلاد بعيدها الوطني. تنازل ألبرت الثاني عن العرش هو الثاني في أوروبا هذ العام بعد تنازل ملكة هولندا بياتريكس عن العرش في أبريل المنصرم عقب حكم استمر 33 عاما.
وبدأت في بلجيكا احتفالات رسمية بمناسبة تسليم العرش واعتبار يوم تسليم التاج الملكي عيدا وطنيا في البلاد.وجاب فيليب وماتيلد مئات الأمتار على مثن سيارة مرسيدس مكشوفة مخصصة للملك البلجيكي, ملوحين للآف الأشخاص ممن حضروا لمتابعة هذا الحدث الوطني.