عاجل

الساحة الحمراء في قلب العاصمة الروسية موسكو كانت الأحد مسرحا لبعض من سائقي الفورمولا واحد في سباق استعراضي.

حدث أرادت من ورائه السلطات المحلية إعطاء دفع جديد لهذه الرياضة خاصة وأن روسيا حظيت بشرف تنظيم سباق الجائزة الكبرى بسوتشي في ألفين وأربعة عشر.

الفلندي هايكي كوفالايلن، الياباني كاموي كوباياشي والبريطاني جانسون باتون ساهموا في ترقية موعد سوتشي.

البطل العالمي لألفين وتسعة جانسون باتون، سائق ماك لارين يقول:” كان هناك عدد كبير من محبي سباق السيارات لكنني واثق أنّ الناس الآخرين لم يشاهدوا من قبل سباقات الفورمولا واحد، سوف يهتمون بهذه الرياضة بعد مرور سياراتها اليوم، إنّها أحسن ترقية بالنسبة للجائزة الكبرى للسنة المقبلة بسوتشي”

منافسة الفورمولا واحد تعود إذا إلى الأراضي الروسية بعد طول غياب، الجائزة الكبرى الروسية أجريت مرتين فقط في الماضي وذلك في سنتي ثلاثة عشر وأربعة عشر من القرن الماضي لتتوقف بسبب الحرب العالمية الأولى وما تلتها من تغيرات سياسية في روسيا.