عاجل

تقرأ الآن:

البابا فرنسوا الأول في البرازيل لتنشيط الكنيسة الكاثوليكية


البرازيل

البابا فرنسوا الأول في البرازيل لتنشيط الكنيسة الكاثوليكية

غادر البابا فرنسوا الأول، الفاتيكان متوجها إلى البرازيل ضمن رحلة هي الأولى له إلى الخارج منذ ولايته الحبرية، وتعد البرازيل، أكبر بلد كاثوليكى فى العالم، وشهد اضطرابات الشهر الماضي كادت أن تتحول إلى عصيان مدني. البابا فرنسوا وهو البابا الأول من أمريكا اللاتينية واليسوعي الأول الذي يحتل هذا المنصب، سيرأس فعاليات الأيام العالمية للشبيبة فى ريو دو جانيرو، التى من المتوقع أن يشارك فيها 1,5 مليون شاب سيأتون من جميع أنحاء العالم ما بين 23 و 29 يوليو. وتعقد هذه الفعاليات على شاطىء كوباكابانا على بعد 40 كلم عن ريو دو جانيرو. سيزور البابا أيضا إحدى ضواحى المدينة ومستشفى لعلاج المدمنين وسيلتقى بعض المساجين.
وسيشارك أكثر من ثلاثين ألف شرطى وجندى فى الحدث الذى وصفته السلطات بأنه “أكبر عملية أمنية فى تاريخ ريو دو جانيرو”.وسيسعى البابا عبر الكلمات التي سيلقيها وخطوات سيتخذها، إلى تنشيط كنيسة كاثوليكية تراجع اندفاعها فى القارة، لمواجهة تنام مستمر للكنائس الإنجيلية منذ ثلاثة عقود.