عاجل

تقرأ الآن:

مدريد تأمل في خروج سريع من مرحلة الركود


مال وأعمال

مدريد تأمل في خروج سريع من مرحلة الركود

المصرف المركزي الإسباني أعلن أن اقتصاد البلاد شارف على تحقيق الاستقرار في الربع الثاني من العام الجاري ، مما يغذي آمال الحكومة في خروج قريب من الركود، رغم أن خبراء الاقتصاد يظهرون تفاؤلاً أقل.

حكومة رئيس الوزراء ماريانو راخوي تحدثت لأسابيع، عن احتمال حدوث انتعاش أسرع من المتوقع بعد ركود دام لمدة ثمانية عشر شهراً، مرجحة تبلور النمو المتوقع في الربع الثالث بدلا من الرابع.

تقديرات المصرف المركزي الاسباني التي تشير إلى أن الاقتصاد لم ينكمش بأكثر من صفر فاصل واحد في المائة خلال الربع الثاني، عززت التوقعات المتفائلة .

اسبانيا التي عانت من الركود لمدة خمس سنوات في العام الماضي، كانت قد تلقت العام الماضي من بروكسل مبلغ اثنين وأربعين مليار يورو لإنقاذ مصارفها.

البطالة في اسبانيا من المتوقع ان تشهد انخفاضاً في معدلاتها بما يعادل مائة ألف وحدة وذلك بفضل القطاع السياحي.