عاجل

الطفل الملكي، المولود الملكي، الرضيع الأمير. وغيرها من الأسماء التي تطلق على إبن دوق ودوقة كامبريدج كايت ميدلتون والأمير ويليام من دون تحديد إسم للمولود. ومن المقرر أن ينتظر البريطانيون أياما عدة لمعرفة إسم الأمير الصغير، الذي بات الثالث في ترتيب الخلافة على العرش. البريطانيون اعتادوا على الانتظار، إذ إنتظروا لمدة شهر لمعرفة إسم الأمير “شارل” وإنتظروا لمدة أسبوع لمعرفة إسم “ويليام”.
و ما تزال المراهنات حول الأسماء تشكل مادة دسمة في بريطانيا حيث تبقى أسماء جورج، جيمس، ألكسندر ولويس من الأسماء المفضلة وعلى ما يبدو، فالطفل الملكي الذي قدم من طرف والديه إلى وسائل الإعلام كان حديث الصحف البريطانية.
“ أخبار في تمام الروعة، ثلاثة ملوك قادمون، يا له من نبأ عظيم لبريطانيا“، يقول هذا السيد. أما هذا السائق فيقول: “ أنا لست متحمساً للغاية، كلّ هذا ليس مهماً وأعتقد أن هناك أشياء أكثر أهمية في العالم من طفل العائلة المالكة “.
أمير كامبريدج ووالداه ذهبوا أمس إلى كنسينغتون في لندن، حيث قضى الأمير ويليام طفولته. دوق ودوقة كامبريدج حريصان على خصوصية حياتهما، لذا فقد قررا الإبتعاد عن أعين الناس لعدة أيام.