عاجل

أولى الشهادات الحية لصورة حادث القطار شمال غربي اسبانيا قبيل وصوله الى محطة “سانتياغو دي كومبوستيلا“، ينقلها لنا عبر الهاتف المصور في صحيفة “الباييس” أوسكار كورال:
“خرج القطار عن القضبان عند منعرج في مدخل مدينة سانتياغو، حيث تضررت عربات بالكامل، وبعضها أضحى يشبه ركاما من الصفيح. ونشاهد على الأرض أجساما ممددة، سترت بأغطية بلاستيكية، وسخرت طواقم اسعاف كبيرة على عين المكان. هناك عديد الجرحى والقتلى. وفيما يمكن تصور احتمالات عديدة لأسباب الحادث، فإنه ما من مصدر رسمي استطاع أن يؤكد أيا من الاسباب.وقد وقع هذا الحادث مصادفة في اليوم ذاته الذي يحتفل بيوم
غاليسيا وهو تاريخ يتزامن مع نشاط عديد المجموعات القومية وربما يكون ذلك محض صدفة”.