عاجل

للأسبوع السابع على التوالي تتواصل الاحتجاجات أمام البرلمان البلغاري للمطالبة باقالة الحكومة التي يصفوها المتظاهرون بالفاسدة والمسيطر عليها من قبل أصحاب المصالح التجارية الغامضة. محتجون عبروا عن غضبهم لنية البرلمان التصويت على موعد اجازته الصيفية رغم بدء اعماله منذ أقل من شهرين.

إحدى المحتجات:
“لا يمكن للبرلمان أن يستمر. عليه الدعوة إلى انتخابات مبكرة وتحديد موعد لها لا يمكن ان يأخذوا إجازة بعد شهرين فقط من العمل”

في المقابل تمسك رئيس الوزراء البلغاري بلامن أورشارسكي ببقائه في السلطة معتبرا أن استقالته ستكون عملا غير مسؤول. هذا وعين أورشارسكي رئيسا لحكومة يقودها الاشتراكيون بعد انتخابات مبكرة أجريت في شهر أيار/مايو الماضي